الرقب يكشف: ضغوطات لدمج 30% من موظفي غزة

النافذة التعليمية – غزة

كشف رئيس ديوان الموظفين بغزة وأحد أعضاء اللجنة القانونية والإدارية الخاصة بموظفي غزة محمد الرقب، السبت (6-1)، أن ضغوطاً كبيرة مارسها أعضاء اللجنة للقبول بدمج (30%) فقط من موظفي غزة الذين تم تعيينهم بعد عام 2007 لاستيعابهم كموظفين جدد في السلطة الفلسطينية، دون استحقاقات.

ورفض الرقب في تصريح صحفي، هذا المقترح، مؤكداً أن “اللجنة القانونية لم تبدأ عملها حتى اليوم وكل ما يحدث عبارة عن تسويف ومماطلة”.

وقال: “عندما سألت رئيس اللجنة زياد أبو عمرو بخصوص توفير سلف مالية للموظفين لحين عمل اللجنة”، رد بالقول: “الحكومة تعاني أزمة مالية كبيرة وخانقة ولا يمكن صرف أي دفع مالية ولا يوجد قرار حتى الآن بذلك”.

يذكر أننا نشرنا في وقت سابق أن أجواء إيجابية سادت اجتماع اللجنة القانونية والإدارية لبحث شئون موظفي غزة، الأربعاء الماضي.

وكشفت المصادر أنه جرى الاتفاق خلال الاجتماع على التعامل مع هيكليات موظفي وزارات غزة بنفس هيكليات موظفي وزارات الضفة الغربية، بالإضافة لوضع المعايير والآليات الخاصة بحل مشكلة موظفي غزة كما جاء في اتفاق القاهرة.

وأضافت أنه جرى الاتفاق أيضًا بالتعامل مع ملف قطاعي الصحة والتعليم بشكل خاص في آليات دمج هيكليات موظفي الوزارتين.

ونوهت المصادر إلى أن “الدرجات الوظيفية الدنيا لن يكون هناك أي مشاكل بها ولكن سيكون هناك عقبات بالدرجات الوظيفية العليا”.

وأشارت المصادر إلى أن آليات التطبيق ستُرحل لاجتماع يوم الأحد القادم والذي ستقدم فيه قاعدة بيانات دقيقة كاملة ومحدثة لموظفي قطاع غزة الذين تم تعيينهم بعد 14/6/2007.

يذكر أن اللجنة تضم في عضويتها كل من: “زياد أبو عمرو (نائب رئيس حكومة الوفاق)، وشكري بشارة (وزير المالية)، وماجد الحلو (رئيس هيئة التقاعد)، وموسى أبو زيد (رئيس ديوان الموظفين برام الله)، ومحمد الرقب (رئيس ديوان الموظفين بغزة)”.

 

بانر عرضي.jpg (728×90)

غير معروف

المدير العام لشبكة النافذة التعليمية

2018-01-06 2018-01-06
أ. أدهم عايش