مشتهى: قضية الموظفين ستُحل بطريقة أو بأخرى

النافذة التعليمية – وكالات

قال عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” روحي مشتهى، إن اتفاق القاهرة 2011 سيشكل أرضية الحوارات التي تنطلق منتصف الأسبوع الجاري، وفي مقدمتها قضية الموظفين.

وأكد مشتهى أن القضية الأهم المطروحة على الطاولة قضية دمج الموظفين الحكوميين، مشدداً، “هؤلاء موظفون حكوميون قائمون على رأس عملهم مطلوب أن يندمجوا بصورة أو بأخرى”.

وأضاف، “سيتم مراجعة الاتفاقات السابقة ووضع آليات لها لتنفيذها خاصة فيما يتعلق بالموظفين ودمجهم في الجهاز الحكومي، ووقف الإجراءات العقابية التي اتخذها أبو مازن بحق غزة”.

وأشار إلى أنه لم يتم تحديد أعضاء وفد حماس المشارك في حوارات القاهرة المقبلة بصورة نهائية، موضحاً أنه سيكون شاملاً للأقاليم الثلاثة “قطاع غزة، والضفة الغربية والخارج”.

 وتابع، “إن اتفاق القاهرة يقول إن النظر في قضية الموظفين من خلال لجنة إدارية يتم تشكيلها بالتوافق بين حماس وفتح، وهذا الموضوع مضى عليه ست سنوات والمطلوب الآن تفعيله”.

ودعا مشتهى إلى أن تقابل الخطوات الإيجابية التي قدمتها حماس بخطوات إيجابية من الإخوة المصريين بفتح المعبر، وتسهيل خروج الناس، وتوفير احتياجات الكهرباء.

 وقال: “الإخوة في رام الله عليهم واجبات كثيرة، وأن تقابل الخطوات الإيجابية التي قدمتها حماس، وأن يبنوا عليها لصالح وطننا ومجتمعنا”.

وحول تفاهمات حركته مع التيار الإصلاحي في حركة فتح بقيادة النائب محمد دحلان أوضح مشتهى أن حركته حريصة على فتح علاقات مع كافة مكونات الشعب الفلسطيني ولا نستثني أحداً، لافتاً، “علاقتنا أيًّا كانت غير مرتبطة بعلاقتنا مع طرف آخر”.

وأضاف، “الباب مفتوح على مصراعيه لمن يريد أن يقدم المساعدات للشعب الفلسطيني ونرحب بذلك”.

 

ads00.png (728×100)

غير معروف

المدير العام لشبكة النافذة التعليمية

2017-10-08 2017-10-08
أ. أدهم عايش
error: لا يمكنك النسخ حفاظاً على حقوق النشر ..